آباء و اولياء تلاميذ التعليم الخاص يرفضون الدخول المدرسي ويدعون لتأجيله

ابو ادم
طالبت التنسيقة الوطنية لاتحاد آباء و اولياء تلاميذ التعليم الخاص بالمغرب وزير التربية الوطنية بضرورة التراجع عن افتتاح الدخول المدرسيي و تأجيله إلى غاية شهر يناير المقبل، وتنظيم الدراسة حضوريا في فصلين دراسيين ينتهيا خلال منتصف شهر يوليوز 2021.

مع جعل الفترة الفاصلة فرصة لإجراء الامتحانات المعلقة على كافة المستويات ومنها امتحان السنة أولى باكالوريا ومرحلة لاستحضار وترسيخ التعلمات المكتسبة خلال فترة الحجر الصحي استجابة للأصوات المتعالية للآباء وتهدئة مخاوفهم السائدة وضمان جودة التعليم ومبدأ المساواة وتكافؤ الفرص حسب الاتحاد.

اتحاد أباء واولياء التلاميذ أسس موقفه من تخوف الآباء والأمهات تجاه سلامة صحة أبنائهم المتمدرسين تخوفا مشروعا وهو نفس التخوف الذي عبر عنه جلالة الملك محمد السادس حفظه الله، مساء يوم الخميس 20 غشت 2020 في خطابه السامي الموجه إلى الشعب المغربي بمناسبة الذكرى 67 لثورة الملك والشعب، من استمرار ارتفاع عدد الإصابات والوفيات، لا قدر الله، والرجوع إلى الحجر الصحي الشامل، بآثاره النفسية والاجتماعية والاقتصادية.

وأكدوا ان عودة التلاميذ للمدارس في هذه الظرفية الحرجة، مخاطرة كبيرة تهدد صحتهم وسلامتهم، لأنه يستحيل اعتماد التباعد في مدارس مكتظة أصلا، بل هناك مؤسسات تعليمية بالقطاع الخاص كانت أساسا بنايات معدة للسكن وتم تحويلها لمدارس كما يصعب على الأطفال التقيد بالإجراءات الاحترازية الصحية.

واعتبروا ان “التعليم عن بعد” لم يحافظ على العملية التعليمية في نفس النسق، وأنه لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يعوض التعليم الحضوري، بل أنه تم توظيفه فقط لضمان الاستمرارية البيداغوجية، كما أن له تأثير كبير على سلامة وصحة المتعلمات والمتعلمين ولا يضمن الإنصاف وتكافؤ الفرص بينهم، فضلا عن التفاوتات الحاصلة بين الأسر في مجال تأطير ومواكبة بناتهم وأبنائهم وتوفير الظروف المواتية لمتابعة دراستهم بانتظام، حيث سجل السنة المنصرمة عدم تمكن نسبة كبيرة من التلاميذ والطلبة من متابعة التعليم عن بعد مما استوجب حصر مضامين الامتحانات على الدروس الحضورية.

وقد دعى اتحاد آباء وأولياء تلاميذ مؤسسات التعليم الخاص بالمغرب خلال اجتماعهم بداية الاسبوع بالرباط ، وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إلى اعتماد المقاربة التشاركية التي ينص عليها دستور المملكة مع كافة المعنيين بالمنظومة التعليمية، ويؤكد على أن القرارات المصيرية، يجب أن تستحضر مصلحة الوطن والمواطنين فوق كل اعتبار، ولا يمكن أن نجعلها رهينة مصالح فئوية، أو مجاملة لجهات معينة لكسب ودها أو حماية لمصالحها.

كما يهيب بكافة آباء وأولياء تلاميذ مؤسسات التعليم الخاص، لتوخي الحيطة والحذر ورص الصفوف من أجل مواجهة كل الأساليب الملتوية التي تروم الإجهاز على حقوقهم. ومواصلة جهودهم في المساهمة في مجال التوعية والتحسيس لأبنائهم للتصدي لهذا الوباء.

وتجدر الاشارة ان المجتمعون توقفوا عند نتائج استفتاء للرأي الذي نظمه إتحاد آباء وأولياء التلاميذ بمؤسسات التعليم الخاص بالمغرب حيث عرف مشاركة 7448 آباء وأمهات التلاميذ من أجل إبداء رأيهم في طبيعة الدخول المدرسي 2020/2021 من ضمن أزيد من 51 ألف عضو في مجموعة اتحاد أباء وأولياء تلاميذ مؤسسات التعليم الخاص بالمغرب والذي أكدت نتائجه على رغبة 76.84 في المائة من الآباء المشاركين في التصويت في تأجيل الدخول المدرسي إلى غاية 4 يناير 2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *