آسفي.. وفاة عشريني داخل السجن كان محكوما بالاعدام في قضية قتل شرطي

هاشتاغ:

لقي سجين محكوم بالإعدام في قضية قتل شرطي مصرعه في السجن المحلي “مول البركي” في مدينة آسفي في ظروف غامضة.

وقالت مصادر مطلعة، أن السجين توفي، أول أمس، في سجن مول البركي، بعد تعرضه لسكتة قلبية، حيث كان يعانى مرض القلب داخل هذه المؤسسة السجنية، بعد قدومه إليها من بني ملال.

وأضاف المصدر ذاته، أن جثة السجين الهالك، نقلت إلى مستودع الأموات بالمستشفى المحلي، قصد إخضاعها للتشريح الطبي، لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء الوفاة.

ورجحت مصادر مقربة من أسرة الهالك، أن يكون هذا الأخير قد أقدم على الانتحار داخل السجن، بسبب مرضه النفسي، الذي كان يعانيه، إذ كان يطالب وأسرته بإخضاعه للخبرة النفسية في قضية مقتل شرطي ببني ملال.

وكانت محكمة الاستئناف في بني ملال قد قضت، في نونبر 2019، بإعدام الهالك، الذي يبلغ من العمر 29 سنة، بعد أن قضت في حكمها الابتدائي بالإعدام أيضا، بعد متابعته بالقتل العمد مع سبق الإصرار، والترصد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *