آيت الطالب يقود زلزال إعفاءات وتنقيلات في المديريات الجهوية للصحة

قام وزير الصحة والحماية الإجتماعية خالد آيت الطالب بتعيين عدد من المسؤولين بالمديريات الجهوية للصحة مقابل إعفاء آخرين من المسؤولية بمختلف جهات المملكة، وذلك في إطار ضخ دماء جديدة في قطاع الصحة والحماية الإجتماعية بعدد من الجهات بالمملكة، قصد مواكبة الورش الملكي للتغطية الصحية والاجتماعية، والتي من المزمع تنزيلها بالقطاع الذي يترنح على وقع جملة من الإكراهات المركبة.

وفي هذا السياق، قام المسؤول الحكومي، بتعيين السيدة “صعصع سليمة” مديرة جهوية للصحة والحماية الاجتماعية بجهة سوس ماسة، خلفا للمدير الجهوي رشدي قدار.

المديرة الجهوية الجديدة التي تم تعيينها على رأس قطاع الصحة بجهة سوس ماسة، طبيبة خارج الدرجة، كانت تشغل نفس المنصب كمديرة جهوية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بجهة الداخلة وادي الذهب.

في السياق ذاته، تم تنقيل عبد القادر بنتها، طبيب خارج الدرجة مندوب الصحة والحماية الإجتماعية بإقليم بركان لممارسة مهام مندوب وزارة الصحة والحماية الإجتماعية بعمالة وجدة_انجاد جهة الشرق.

وجرى تعيين المندوب الجهوي لوزارة الصحة والحماية الإجتماعية بعمالة مراكش مستعيد عبد الحكيم طبيب خارج الدرجة في مهام مدير جهوي لوزارة الصحة والحماية الإجتماعية بجهة مراكش إسفي بالنيابة.

كما قرر وزير الصحة والحماية الإجتماعية خالد أيت الطالب التأشير على عدد من الاعفاءات والتنقيلات في صفوف المدراء الجهويين للقطاع بالجهات الجنوبية الثلاث.

وهمت هذه الإعفاءات كل من المدير الجهوي للصحة بجهة العيون الساقية الحمراء، والمدير الجهوي للصحة بجهة ݣلميم واد نون.

وتشير المصادر، إلى أن الوزير آيت الطالب موازاة مع قرار الإعفاء أعلن المنصبين سالفي الذكر شاغرين للتباري، مشيرا إلى أن هذا القرار يتزامن وحركة انتقالية في مناصب المسؤولية من المنتظر أن تفرج عنها قريبا المصالح المركزية لوزارة الصحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.