آيت منا يمارس الحيف على الجمعيات بالمحمدية

كشفت مصادر مطلعة، أن رئيس المجلس الجماعي لمدينة المحمدية الملياردير هشام أيت منا، عقد اليوم الأربعاء، بمقر الجماعة، لقاءً وصفه بـ”التشاوري” مع فعاليات المجتمع المدني حول برنامج عمل المجلس الجماعي، لكن الاجتماع حسب ذات المصادر، لم يحمل من “التشاور” سوى الاسم فقط، بحيث لم يسمح لممثلي الجمعيات التي حضرت اللقاء بالتدخل والحديث عن مشاكل المدينة. بل إكتفى الرئيس بعرض برنامجه وأعلن عن نهاية اللقاء.

وكشف مصدر حضر الاجتماع، أن “أيت منا توجه في بداية اللقاء إلى الحاضرين بكلمة مرتجلة حول هذا اللقاء “التشاوري” ثمّ انطلق المسؤول عن قسم الشركات بجماعة المحمدية في عرض برنامج عمل الجماعة وبعد انتهائه أعلن أيت منا عن نهاية اللقاء وسط ذهول الجميع”.

وتابع ذات المصدر، أن “اللقاء الذي كان من المفروض أن يعقده أيت منا قبل شهور، لم يأت بما كان منتظرا منه، وخلف شعوراً لدى ممثلي المجتمع المدني الذين حضروه بأنهم خدعوا وقام الرئيس باستغلالهم من أجل شرعنة برنامجه، وكأن الجمعيات شاركت في إنجازه عبر إبداء الملاحظات والرأي الاستشاري”.

وأكد المصدر، “يبدوا أن أيت منا غير موفق في جميع الأعمال التي يقوم بها، فبينما قدم استقالته من رئاسة جمعية نادي شباب المحمدية بعد أن فشل في تحقيق الأهداف التي بشر بها رياضياً، أيضاً يلاحظ الجميع الجمود الذي يعيشه المجلس الجماعي لمدينة المحمدية منذ انتخابه رئيساً، بالإضافة إلى حضوره الباهت داخل قبة البرلمان”.

اترك تعليقاً

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *