أخنوش يغيب عن المجلس الإداري للمعهد الوطني للبحث الزراعي بسبب مشاكل مديره المتعددة

وسام مجد

عكس ما كان يروجه أتباع مدير المعهد الوطني للبحث الزراعي، من كون الأخير يحظى بحماية عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري ، فإن الوزير المذكور غاب يوم أمس عن أشغال المجلس الإداري للمعهد بسبب ما أسمته مصادر هاشتاغ غضب من تصرفات المدير غير المسؤولة.
هذا وعلمت الجريدة من مصادر مطلعة أن مدير المعهد الوطني للبحث الزراعي يسابق الزمن للظهور بمظهر يعاكس ما ينشر بخصوصه وما تكشف عنه النقابات ، وأكدت مصادرنا أن ذات المدير قام تحت ضغط النقابات والصحافة باستدعاء المكاتب النقابية للتشاور حول موضوع سبق أن أصدر بخصوصه مذكرة وهو ما اعتبرته نقابتين “سخرية من عملهم “وعبروا عن رفضهم الحضور للقاء.
في ذات السياق سارع المسؤول المذكور الى مراسلة كافة موظفي المعهد بمختلف المراكز الجهوية للحضور إلى اجتماع سيخطب فيه باستعمال تقنية البث عبر الانترنت وقالت مصادرنا أن هذه الخطوة عشوائية وتمت تحت ضغط الانتقادات الموجهة الى المدير.
فعوض أن يفتح باب الحوار مع كافة شركائه ويبسط خطته للعمل يتخذ قرارات انفرادية دون الرجوع الى كافة مستخدمي المعهد ويتهم النقابيون المدير بسوء التسيير والتدبير والتملص من الواقع المرير ومحاولة تبرير غياب أي تصور لحلحلة الإشكالات الكبرى من قبيل ؛ تحيين القانون الأساسي للمعهد المتقادم والمتجاوز والخال من التحفيزات ، تطوير المنظومة التدبيرية، وضع تصور للنهوض بعمل المجلس ، تجويد التكوين والتكوين المستمر ، تدبير أنجع لحظيرة السيارات التي تعرف فوضى عارمة والمطالبة بأن يصبح المعهد هو صاحب الحلول في القضايا التي تؤرق الفاعلين الاقتصاديين خصوصا في المجالات الفلاحية، اضافة الى غياب سياسة تكوينية واضحة .
في المقابل تقترح النقابات لحل الاشكالات العالقة بوضع الرجل المناسب في المكان المناسب وتوفير المناخ الملائم للاشتغال عوض خلق التوثر بين أطقم واطر المؤسسة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *