أداء متواضع لأسود الأطلس في ودّية بوركينافاسو

نجح المنتخب الوطني المغربي في تحقيق فوز هام على حساب منتخب بوركينافاسو بهدف لصفر، في المباراة الودية التي احتضنها المحمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط.

المنتخب المغربي حاول السيطرة منذ البداية على وسط الميدان والإعتماد على البناءات الهجومية المنظمة من الجهتين اليمنى بواسطة الثنائي أشرف حكيمي وحكيم زياش واليسري عن طريق أشرف لزعر وسفيان حكيمي، لكنها افتقدت للتركيز الكافي والفعالية الهجومية مما حال دون وصول الكرة لشباك الحارس البوركينابي.

وأفضل فرصة أتيحث لأسود الأطلس كانت في الدقيقة 27 على يد أشرف حكيمي الذي حاول مباغتة الحارس البوركينابي عن طريق تسديدة مركزة مرت على إثرها الكرة محادية للمرمى. وفي الدقيقة 30 بناء هجومي منظم من الجهة اليسرى قاده تاعرابت الذي مررة كرة مميزة تجاه سفيان رحيمي الذي ضيع هدفا كان في المتناول، فيما اعتمد منتخب بوركينافاسو على شاكلة 4 – 5 – 1 وسد المنافد أمام مهاجمي المنتخب المغربي معتمدا على الحملات المضادة السريعة التي كانت تجد سدا منيعا بقيادة المدافع المتالق شاكلا والعميد غانم سايس لينتهي الشوط الأول بلاغالب ولامغلوب.

مع بداية الشوط الثاني واصل المنتخب المغربي ضغطه على دفاع بوركينافاسو، وفي الدقيقة 48 حكيم زياش يمرر كرة جميلة تجاه رأس يوسف النصيري الذي أضاع فرصة محققة لتسجيل، وعلى إثر هجوم منسق الحكم الدولي الموريتاني يعلن عن ضربة خطا على بعد 25 مترا نفذها وبنجاح أشرف حكيمي معلنا عن تسجيل الهدف الأول لفائدة المنتخب المغربي على طريقة اللاعبين الكبار. المنتخب البوركينابي كان بإمكانه تعديل النتيجة في الدقيقة 79 ، لكن التدخل الناجح للمدافع غانم سايس حال دون وصول الكرة لشباك الحارس المحمدي الذي قدم مباراة جيدة ، لينتهي اللقاء الودي بتفوق المنتخب المغربي الدي كان مردوده أفضل بكثير من مردوده في مباراة غانا السابقة، وقد أظهرت مباراة بوركينافاسو أن الفريق الوطني مطالب بالعودة إلى شاكلة 4 – 4 – 2 التي تتحول إلى 4 – 5 – 1.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *