أرقام قياسية للعمليات القيصرية حسب الكنوبس

موقع هاشتاغ – الرباط

تناول العدد الثالث من مجلة الكنوبس ملف العمليات القيصرية التي فاقت نسبتها حسب الصندوق دول كالصين وتركيا وفنلندا وألمانيا.

فنسبة اللجوء لهذه العمليات التي تضر بصحة الأم وطفلها هي 59%، مع تسجيل أرقام قياسية ببعض مؤسسات الاستشفاء الخاصة بلغت 95% بمدينة الصويرة وأكثر من 80% بكل من الرباط والدار البيضاء وفاس وأكادير.

وتشير أرقام الكنوبس أن عدد حالات الولادة المسجلة بلغ سنة 2016 ما مجموعه 30.492 حالة سنة 2006.

وقد بلغ معدل اللجوء إلى العملية القيصرية لدى المستفيدات من خدمات الصندوق 59% سنة 2016، علما بأن هذه النسبة كانت تستقر في 35٪ سنة 2006 وانتقلت سنة 2009 إلى 43٪ ، لتتتجاوز عتبة 50٪ خلال سنة 2012 وتستقر في 59% سنة 2016.

والمثير في أرقام الكنوبس أن 75% من النساء اللواتي خضعن للعملية القيصرية يتراوح سنهن ما بين 20 و 35 سنة.

وتتباين نسبة اللجوء للعمليات القيصرية بين القطاعين العام والخاص على التوالي ما بين 23% و65% في حين توصي منظمة الصحة العالمية بنسبة لا تتجاوز 20%.

أما على مستوى النفقات، فقد استفادت أكثر من 26.000 مؤمنة من مسطرة التحمل وكلف العمليات القيصرية 126 مليون درهم سنة 2016 مقابل 13 مليون درهم سنة 2006 أي بارتفاع ب8.6 مرات.

على صعيد آخر، أورد العدد الثالث للكنوبس أن المصابين بالسرطان سنة 2006 بلغ 21.594 شخص، من بينهم 6.123 حالة إصابة بسرطان الثدي، كلفوا الصندوق 548 مليون درهم. وقد بلغ معدل كلفة كل امرأة حامل 41.689 درهم علما أن الأدوية تستأثر ب 68% من علاج سرطان الثدي يليه حصص العلاج ثم الجراحات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.