أزيلال…عقد لقاء مع أبناء الجالية المقيمين بالخارج بمناسبة اليوم الوطني للمهاجر

يبدو أن هذا الصيف سيعرف أكبر توافد للجالية المغربية مقارنة بسابقيه، حيث إن عدد الوافدين قد يتجاوز ثلاثة ملايين زائر. رقم قياسي. وليس هذا بغريب بعد سنتين كاملتين من الإغلاق الكلي أو الجزئي للحدود المغربية في وجه الملاحة الخارجية بسبب جائحة “كورونا

في إطار العناية الملكية السامية التي ما فتئ صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله يوليها للمواطنين المغاربة المقيمين بالخارج، و التي تأكد على ضرورة مواكبتهم من خلال الحرص على تحسين مختلف الخدمات المقدمة لهم، وانسجاما مع البرنامج الحكومي الهادف إلى ضرورة العمل على تعزيز العلاقة بين المغاربة المقيمين بالخارج ووطنهم الأم والاهتمام بشؤونهم والنهوض بأوضاعهم وضمان حقوقهم، وتعزيز مساهمتهم في مختلف الأوراش المتعلقة ببلدهم، وبمناسبة اليوم الوطني للمهاجر، الذي يصادف عاشر غشت من كل سنة، نظمت عمالة إقليم أزيلال لقاء تواصليا مع أبناء الجالية المقيمين بالخارج اليوم الأربعاء 10 غشت تحت شعار:” مساهمة المغاربة المقيمين بالخارج في التنمية المحلية”.

هذا اللقاء شهد عرض فيلم وثائقي عن المواقع السياحية بإقليم أزيلال من إنجاز عمالة الإقليم تلته زيارة رواق المنتوجات المجالية المقام بالمناسبة و اختتم  بحفل شاي على شرف الحاضرين

– وفي الأخير استقبل عامل الإقليم عددا كبيرا من أفراد الجالية بمكتبه حيث قام بحل جميع مشاكلهم العالقة مع القطاعات المعنية معبيرين عن .شكرهم للسيد العامل على حفاوة الإستقبال والإنصات لهم .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.