أسراب من النحل تُنهي حياة مهاجر مغربي بالصخيرات

إهتزت مدينة الصخيرات زوال أمس الإثنين على وقع حادث مأساوي، بعدما أنهت أسراب من النحل حياة مهاجر مغربي حديث الوصول من الخارج، اثر هجومها عليه بمحل إقامته الكائن بعين الروز.

وذكرت تقارير صحفية أن الضحية يبلغ من العمر حوالي 56 سنة، فقد حياته عندما حاول بعد عودته إلى المغرب، أن يتخلص من خلايا نحل، وجدها عند مدخل منزله بالصخيرات.

وتضيف نفس المصادر أن الرجل عندما أضرم النار في خلايا النحل محاولة منه لطرده، الأمر الذي تسبب في هيجان النحل، ليهاجمه بشراسة، موجها له لسعات في مناطق متفرقة من جسده، ليرديه قتيلاً.

وأوضحت المصادر ذاتها أنه قد انتقلت عناصر من الدرك الملكي بالصخيرات إلى عين المكان، حيث باشرت تحقيقاتها تحت إشراف النيابة العامة، في وقت الذي تم فيه نقل الضحية إلى مستودع الأموات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *