أعضاء المجلس الوطني للبام بالخارج يستنكرون تصريحات المسؤول السابق للجهة 13

هاشتاغ:
توصل موقع هاشتاغ ببلاغ موقع من طرف اعضاء المجلس الوطني لحزب الاصالة والعاصرة بالخارج يستنكرون فيه بعض الادعاءات التي تم ترويجها من طرف المسؤول السابق لمغاربة العام.

وجاء في البلاغ الذي يتوفر الموقع على نسخة منه ” تلقى أعضاء المجلس الوطني لمغاربة العالم باستغراب كبير الخرجة الإعلامية المشبوهة للمدعو ” محمد الزيتوني” المسؤول السابق و المنتهية ولايته عن مغاربة العالم، في محاولة بئيسة منه للتشكيك في القرار الحكيم والصائب الصادر عن رئيسة المجلس الوطني، فاطمة الزهراء المنصوري، بالتماسها من أعضاء المجلس الوطني لمغاربة العالم عدم الحضور للدورة الخامسة والعشرين.

وأعتبر الموقعون على البلاغ، ان القرار الذي اتخذته رئيسة المجلس الوطني، جاء بعد استحضارها للظروف الاستثنائية والإجراءات المعقدة للسفر عبر مختلف مطارات العالم، بسبب تداعيات انتشار عدوى فيروس ” كورونا.

وأضاف ذات البلاغ، بعد محاولة المدعو “محمد الزيتوني” ممارسة الابتزاز السياسي عبر إقحام مغاربة العالم في تصريحاته اللامسؤولة ومحاولته لتفكيك ماتبقى من فروع وتنسيقيات مغاربة العالم التي لاتزال تعانى من سوء تدبيره وفشله الذريع في تسيير شؤونها.
واشار نفس البلاغالى إن أعضاء المجلس الوطني لمغاربة العالم (الجهة 13) يعبرون عن استنكارهم الشديد لكل المحاولات البئيسة والخرجات اللامسؤولة والتبرؤ من أي تصريح أجوف لا يمثل الا المدعو “الزيتوني

وفي الاخير دعى أعضاء المجلس الوطني لمغاربة العالم (الجهة 13) كافة المناضلين والمناضلات بالمهجر لتوخي الحيطة والحذر والالتزام التام والمسؤول بالقرارات والتدابير الحكيمة الصادرة عن الأمانة العامة للحزب، وعن رئيسة المجلس الوطني وعدم الانصياع وراء الحرب الخفية التي تقودها بعض الجهات المعروفة من أجل نشر الفتنة بين مناضلي ومناضلات حزب الأصالة والمعاصرة للتشويش على هذا المشروع الحداثي والديمقراطي.

والجدير بالذكر، ان البلاغ تم توقيعه من طرف، أعضاء المجلس الوطني لمغاربة العالم عبدالرحمان إمزل (إيطاليا)، أيوب سملالي (فرنسا)، يونس لقطارني (إسبانيا)، سلام الشاهدي (أمريكا)، و توفيق بناصر (تونس).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *