أمريكا تُدرّب ضباط مغاربة على منع تهريب المواد النووية

كشفت السفارة الأمريكية قي الرباط أن الحكومة الأمريكية تجري تدريبًا لثلاثين ضابطاً من الجمارك المغربية، هذا الأسبوع، ويركز على كيفية منع تهريب المواد الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية والنووية الخطرة.

وأوضحت السفارة، في منشور على صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أن ديفيد فيشر، نائب رئيس البعثة بالسفارة الأمريكية، زار معهد التدريب الجمركي في مدينة بنسليمان لمشاهدة التدريب، والذي يقوده أربعة مختصين أمريكيين، من بينهم كيميائي نووي وعالم أحياء، منتسبون إلى وزارة الطاقة الأمريكية.

وأشار المصدر ذاته إلى أن فيشر التقى أيضًا بقيادة مركز تدريب الجمارك، وهي منشأة حديثة تم افتتاحها في أوائل سنة 2020 وأصبحت مركزًا إقليميًا لتدريب مسؤولي الجمارك من جميع أنحاء إفريقيا.

وقالت السفارة الأمريكية إن الحكومتان الأمريكية والمغربية “ستواصلان العمل معًا لتعزيز برامج التدريب في المركز، كجزء من الشراكة الأمنية الأوسع بين الولايات المتحدة والمغرب”.

وفي منشورها، أشارت السفارة إلى أن تمويل تدريب هذا الأسبوع تم من قبل برنامج مراقبة الصادرات وأمن الحدود التابع لوزارة الخارجية الأمريكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.