أمزازي : جائحة كورونا امتحان حقيقي لمنظومة التربية والتكوين

أفاد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أن منظومة التربية والتكوين ببلادنا تمكنت من ضمان الاستمرارية البيداغوجية على مدى موسمين دراسيين لأكثر من 10 ملايين من المتعلمات والمتعلمين بجميع المستويات الدراسية، في ظل الجائحة التي اجتاحت العالم وشلت الحركة الاقتصادية والمجتمعية العالمية.

وشدد سعيد أمزازي خلال تقديمه الخطوط العريضة لحصيلة وزارته، اليوم الثلاثاء أمام اعضاء مجلس المستشارين، على أن التدبير المحكم والقيادة الحكيمة والمتيصرة لصاحب الجلالة نصره الله وأيده، وروح وطنية عالية وتضامنية أبانت عنها مختلف مكونات المنظومة، مكنت من تنظيم الامتحانات بالنسبة لمختلف الأسلاك التعليمية في ظروف آمنة وملائمة.

واعتبر أن هذه الأزمة شكلت فرصة لإعطاء دفعة قوية لإدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العملية التعليمية، وذلك يقول سعيد أمزازي من خلال تعزيز تجهيز المؤسسات التعليمية والمؤسسات الجامعية ومراكز التكوين المهني وتكوين الأساتذة والمكونين في هذا المجال، إضافة إلى الرفع من وتيرة انتاج الموارد والمضامين البيداغوجية الرقمية وخلق استوديوهات مجهزة لهذا الغرض بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والجامعات مع توسيع شبكة الربط بالأنترنيت العالي الصبيب وتطوير المنصات التربوية وذلك في أفق إرساء المدرسة والجامعة الرقمية.

وأشار سعيد أمزازي إلى أنه سعيا منها لمأسسة التعليم عن بعد، عملت الوزارة على إعداد مشروع مرسوم بهذا الصدد سيتم عرضه على مجلس حكومي قصد المصادقة في أقرب الآجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *