أمزازي في ضيافة البام.. وعدم برمجة مشروع قانون الإطار المتعلقة بمنظومة التربية والتكوين على طاولة النقاش

استضاف الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وذلك يومه الاثنين 8 يوليوز 2019 بمقر مجلس النواب.

وركز اللقاء كذلك على مسألة هدر الزمن التشريعي المرتبط بعدم برمجة مشروع قانون الإطار المتعلقة بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي من قبل اللجنة المختصة بمجلس النواب، وهو موضوع ألقى بظلاله على جلسة المناقسة بالتشديد على ضرورة التسريع من مسطرة البرمجة مع تجديد التأكيد على موقف الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة الذي انسحب من لجنة التعليم ملوحا بالمقاطعة في حالة عدم برمجة مشروع قانون الإطار في أقرب الآجال .

وأفاد مصدر برلماني أن هذا اللقاء يأتي تنزيلا لدوره المتمثل في المعارضة المسؤولة- البناءة والفاعلة والمتفاعلة مع قضايا الوطن والمواطن.

وتمحور النقاش حول قضايا مرتبطة بقطاع التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي على المستوى الوطني والجهوي والإقليمي والمحلي. وشملت مداخلات النواب مواضيع مرتبطة بالعدالة المجالية ووضعية العنصر البشري وأهمية العناية به، وخلق جامعات والعناية بالمطاعم المدرسية والولوجيات ومحاربة الهدر المدرسي وتفعيل اتفاقات الشراكة مع الجماعات الترابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *