أم لأربعة أطفال تشنق نفسها في ظروف غامضة باشتوكة

أقدمت مواطنة في عقدها الرابع، على وضع حد لحياتها، من خلال شنق أنفاسها بواسطة حبل داخل منزل أسرتها، بدوار تدارت التابع لجماعة سيدي بيبي باقليم اشتوكة أيت باها، في ظروف وصفت بـ”الغامضة”.

ووفق مصادر محلية، فإن المواطنة التي كانت تبلغ قيد حياتها 46 سنة، وأم لأربعة أطفال، عمدت إلى شنق نفسها بواسطة حبل بسطح منزل أسرتها، واضعة بذلك حدا لحياتها في ظروف “غامضة”، فيما أكد بعض المقربون من عائلة الهالكة، أن هذه الأخيرة كانت “تعاني من اضطربات نفسية”.

المعطيات ذاتها، أكدت أن عناصر السلطة المحلية والدرك الملكي، حلوا بعين المطان؛ وعملوا على فتح تحقيق في الواقعة، فيما جرى نقل جثة الهالكة صوب مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، بغية إجراء التشريح الطبي والكشف عن ملابسات الوفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *