أوناجم وبن شرقي يربكان حسابات جهاز الزمالك

يكثف مجلس إدارة نادى الزمالك، برئاسة المستشار مرتضى منصور، محاولاته لإعادة الثنائى، أشرف بن شرقى ومحمد أوناجم، من المغرب حتى يتمكنا من اللحاق بمعسكر الفريق ببرج العرب بالإسكندرية، ضمن الاستعداد لمواجهة الرجاء المغربى، المقررة مطلع سبتمبر المقبل، ضمن مباراتى الدور قبل النهائى لدورى رابطة الأبطال الإفريقى، في ظل صعوبة ظروف الطيران في المغرب بسبب الإجراءات الاحترازية المُتَّبعة للتصدى لفيروس كورونا.

وشدد الجهاز الفنى للفريق، بقيادة باتريس كارتيرون، على أن تأخر وصول الثنائى لفترة أطول من ذلك سيُربك الحسابات الفنية بالنسبة لهما، خصوصًا أن جميع اللاعبين بعيدون عن التدريبات الجماعية والمستطيل الأخضر منذ ما يزيد على ثلاثة أشهر بسبب الإجراءات الاحترازية، وأن تأخر الثنائى سيؤثر على فترة إعدادهما بشكل كبير.

ووصل فرجانى ساسى إلى القاهرة، خلال الساعات القليلة المنقضية، من تونس، للانضمام إلى معسكر الإعداد ببرج العرب، وتوجه أمير مرتضى منصور، المشرف العام على الكرة، بالشكر إلى الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، بسبب المجهود الكبير الذي بذله للإسهام في عودة «ساسى» من تونس، في ظل ظروف الطيران الصعبة. وشدد «أمير» على أن مجلس الإدارة يسعى بكل قوة من أجل إعادة الثنائى «أوناجم» و«بن شرقى» من المغرب في أسرع وقت ممكن حتى يتمكنا من الانضمام إلى معسكر إعداد الفريق.

وأضاف أن الجهاز الفنى استقر على ضم صفقتين بشكل نهائى، وأن «كارتيرون» لا يزال يدرس بقية الصفقات المعروضة عليه لاختيار ما يناسب الفريق خلال المرحلة المقبلة.

وأوضح أن نتيجة المسحات التي أُخذت من لاعبى الزمالك أكدت إيجابية المسحة الخاصة بكريم بامبو، وأن اللاعب سيخضع للإجراءات اللازمة حتى يتعافى ويعود إلى الملاعب بعد تماثله للشفاء، لافتًا إلى أن المسحتين الثانية والثالثة اللتين خضع لهما محمد عواد، حارس مرمى الفريق، أكدتا سلبية حالة الحارس وتماثله للشفاء من فيروس كورونا، بعدما جاءت نتيجة المسحة الأولى التي أجراها إيجابية.

وشدد على أن الجهاز الفنى اتخذ جميع الإجراءات الاحترازية المشددة في معسكر إعداد الفريق في برج العرب، وأن الجميع سيكونون حريصين على تطبيقها بصرامة شديدة لتفادى تعرض أي لاعب لأى إصابة جديدة.

يأتى هذا، في الوقت الذي اقترب فيه «كارتيرون» من حسم ملف الصفقات الجديدة، التي توصل مرتضى منصور، رئيس النادى، إلى اتفاق معها، وشدد «كارتيرون» على أن جميع الصفقات التي عُرضت عليه مميزة إلى أقصى درجة، وأنه يسعى لدراسة حالة كل لاعب حتى يكون الاختيار مبنيًا على أسس قوية، في مقدمتها أن يكون اللاعب إضافة قوية إلى الفريق خلال الفترة المقبلة.

وكان «كارتيرون» قد قام بتصعيد سبعة لاعبين من قطاع الناشئين بالنادى ليتدربوا مع الفريق الأول خلال الفترة المقبلة تحسبًا للاعتماد على أي منهم في أي وقت ولإكسابهم الخبرة الكافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *