إتهامات للبيجيدي بعرقلة التصويت على مشروع قانون ترسيم اللغة الأمازيغية

إتهم فريق الاصالة والمعاصرة بمجلس النواب، حزب العدالة والتنمية بعرقلة التصويت على مشروع قانون الإطار ومشروع القانون التنظيمي بترسيم اللغة الأمازيغية.

وأوضح فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، خلال الجلسة العمومية المخصصة لمناقشة الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة، التي عقدت صباح اليوم الأربعاء 22 ماي 2019، بمجلس النواب، أن حزب رئيس الحكومة أبدع من جديد في ما أسماه ب”البلوكاج التشريعي”.

وقال نواب فريق حزب الجرار: دعوتم لعقد دورة استثنائية للتصويت على قانون الإطار المتعلق بالتعليم وفشلتم في ذلك فشلا ذريعا، حيث انتهت الدورة بدون المصادقة على مشروع قانون الإطار. لأن فريقكم في هذا المجلس الموقر، وفي سابقة سياسية خطيرة، عرقل التصويت بالإجماع – بمن فيها فرق المعارضة- على مشروع القانون – الإطار المتعلق بالتعليم الذي صادق عليه المجلس الحكومي وزكاه المجلس الوزاري برئاسة جلالة الملك. ويعرقل فريقكم أيضا مشروع القانون التنظيمي المتعلق بترسيم اللغة الأمازيغية بحجة ضرورة التخلي عن كتابتها بالتيفناق لفائدة الحرف العربي.

وتحدى ذات الفريق رئيس الحكومة أن يطلب عقد جلسة تشريعية للتصويت على مشروع قانون الإطار ومشروع القانون التنظيمي بترسيم اللغة الأمازيغية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.