إحتقان داخلي في حزب “بنعبد الله” بتطوان!!

يعيش حزب التقدم والإشتراكية باقليم تطوان على وقع احتقان تنظيمي, يطبعه محليا واقليمياً وجهوياً, على اثر عدد من المشاكل الداخلية التي تميز الحزب في هذه الظرفية.

في ذات السياق عبّرت الكتابة الاقليمية لحزب الكتاب بتطوان, عقب اجتماع موسع عقده اعضاء الحزب بالاقليم , (عبّرت) عناستنكارها الشديد للصمت الرهيب والموقف السلبي للأمين العام جراء الانسحاب الجماعي لمنتخبي الحزب، حيث لم يكلف نفسه عناء الاتصال بما تبقى من الرفاق المسؤولين بالحزب بعد النازلة.

واعتبرت الكتابة الاقليمية في بلاغ لها أن موقف الأمين العام والديوان السياسي من هذا الأمر بمثابة الاستغناء عن الفرع الإقليمي لتطوان بكل تنظيماته وهياكله وكذا تسعة من أعضاء اللجنة المركزية للحزب.

كما استغربت في البلاغ نفسه قرار إسناد متتبع الجهة للرفيقة شرفات أفيلال مع علم الأمين العام بما تكنه هذه الأخيرة لرفاق مدينتها من ضغينة وحقد دفين .

ودعت الكتابة الإقليمية لذات الحزب في البلاغ ذاته الأمين العام وعبره الرفاق أعضاء المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية إلى تحمل مسؤوليتهم التاريخية فيما آلت وستؤول إليه الأوضاع التنظيمية للحزب بإقليم تطوان.

وخلص البلاغ بالتأكيد على انهم يعزمون تنظيم ندوة صحفية لتحليل وتفسير الوضع سيعلن عنها لاحقا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *