إدارية الرباط تصفع منسق حزب أخنوش بإقليم ميدلت

مصطفى مسعاف

تتوالى الصفعات على حزب التجمع الوطني للأحرار الذي يرأسه الميلياردير عزيز أخنوش، واحدة تلو الاخرى.

في هذا الشأن، أيدت محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط، أمس الجمعة 26 نونبر الجاري، الأحكام الصادرة إبتدائيا والقاضية برفض الطعون التي قدمها المنسق الاقليمي لحزب أخنوش، بعدما غادرو سفينة الحمامة ملتحقين بذلك الى حزب “الميزان” الذي ترشحوا باسمه خلال الإستحقاقات الفارطة.

وجاء في نص الحكم الذي إطلع عليه موقع “هاشتاغ” الاخباري، بأن ترشحهم قانوني وغير مشوب بأي عيب.

وكشف مصدر مطلع أن أمر هذا الحكم يتعلق بالمستشار بمجلس جهة درعة تافيلالت سعيد الطاهري، ومستشارين جماعيين اسماعيل أهجيت؛والحسين ميلا، بجماعة كرامة.

كما أن دفوعات حزب التجمع الوطني للاحرار في طعنها، تستند على قرينة أن الذين ترشحوا بألوان حزب الميزان ولم يستكملوا اجراءات الاستقالة من حزب الحمامة اثناء ترشحهم ؛ غير أن الدلائل المقدمة لم تقنع هيأة المحكمة الابتدائية والاستئنافية .

ومن غير المستبعد الطعن في هذه الأحكام بمحكمة النقض من طرف الطاعن؛ وهو ما يتطلب الانتظار لتكتسب هذه الأحكام قوة الشيء المقضي به أو تنقض الأحكام الابتدائية والاستئنافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.