لشكر يحذر شبيبته من مساندة الأساتذة المتعاقدين

حذر اليوم الجمعة ادريس لشكر الكاتب الاول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ، في اجتماع له مع المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية ، شباب الحزب من مغبة الخروج في المسيرات التضامنية مع الاساتذة المتعاقدين ، او التعبير عن مواقف متضامنة معهم على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

و أكد مصدر من داخل الاتحاد الاشتراكي لموقع “هاشتاغ” أن لشكر حرص خلال إجتماعه مع الشبيبة الاتحادية ،على تذكير أعضائها ، بوجود أغلبهم في دواوين وزراء الحزب بحكومة العثماني، الأمر الذي يفرض عليهم واجب التحفظ ،ومساندة مواقف وقرارات الحكومة التي يعد الحزب جزء منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. كلنا اتحاديون،لك موقفك ولنا موفقنا من النضال المشروع الذي يخوضه الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد…ولنا موقف من أفلس حكومة يعرفها المغرب المعاصر في عهد الملتحين….كل التضامن مع أبناء الشعب المتضررين..والاتحاد هو اتحاد اشتراكي للقوات الشعبية وليس لفئة تستفيد من الريع السياسي…ولن نقبل أن تحول الاتحاد بكل ارثه النضالي الى حزب الكارتل un parti-cartel…انك لم تستوعب بعد الظرفية الحرجة التي يعرفها المغرب في عهد الحكومة المحكومة..الظرفية الخطيرة التي يحتاج فيها الشعب المغربي للاتحاد…أنصحك بتقديم استقالتك أخي لشكر..فلن نستجيب كاتحاديين لنذائك هذا..

  2. نعم مشكلة التعاقد مع الأستاذ هما وافق على العقدة وان لم يلتزمون بالعقد
    إذن ليس لنا الحق بطلب تنفيذ الدستور والقوانين ؟؟؟

  3. الإنسان خاصو إيكون مع الحق ماشي مع المصالح.