إرتفاع أسعار المحروقات والحكومة تلجأ لسياسة الأذان الصماء

ارتفعت أسعار الغازوال بحوالي 23 سنتيم للتر الواحد والذي تجاوز سعره 9.81 درهم/اللتر فيما تراوحت زيادات أسعار البنزين بين 15 و23 سنتيم في اللتر الواحد والذي تجاوز سعره سقف 11 درهم ليستقر في 11.06 درهم.

يحدث هذا وسط صمت مريب لحكومة سعد الدين العثماني، التي التزمت الصمت، في هذا الموضوع، رغم الأصوات المنددة بهذه الزيادات التي تزامنت مع بداية السنة الجديدة.

ويعزى هذا الارتفاع حسب خبراء في المجال، إلى عجز الحكومة عن تسقيف أسعار المحروقات.

وستشكل الأيام القليلة المقبلة أحد أكثر الشهور تحديا للاقتصاد المغربي وأشدها وطأة على المغاربة الذين سيجدون أنفسهم في مواجهة مباشرة مع أسعار النفط العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *