إسبانيا تفتح حدودها للسياح الحاصلين على لقاحات محددة

صرح رئيس وزراء إسبانيا بيدرو سانشيز بأنه سيسمح للسياح المطعمين باللقاحات المسجلة لدى وكالة الأدوية الأوروبية أو منظمة الصحة العالمية، بدخول أراضي بلاده اعتبارا من 7 يونيو المقبل.

وقال سانشيز في مؤتمر سنوي للسياحة في مدريد اليوم الجمعة: “اعتبارا من 7 يونيو، سيتمكن المسافرون من جميع البلدان التي تخضع حركة التنقل معها لقيود، من دخول إسبانيا إذا كانت لديهم شهادة بإتمام التطعيم باللقاحات المعترف بها من قبل وكالة الأدوية الأوروبية أو الصحة العالمية المنظمة”.

بالإضافة إلى ذلك، ذكر سانشيز أنه يسمح اعتبارا من 24 مايو بدخول إسبانيا دون الحاجة إلى الخضوع لفحوصات صحية للقادمين من بعض الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وهي أستراليا ونيوزيلندا وسنغافورة وإسرائيل وكوريا الجنوبية وتايلاند ورواندا والصين وبريطانيا واليابان.

وخص سانشيز بالذكر بريطانيا، التي أرسلت عام 2019 18 مليون سائح إلى إسبانيا، أكثر من أي دولة أخرى، وقال إن إسبانيا ستكون “مسرورة وسعيدة للغاية” باستقبال السياح البريطانيين مرة أخرى.

مع ذلك، لم يذكر سانشيز أن إسبانيا مدرجة على قائمة السفر الصفراء لحكومة المملكة المتحدة، ما يعني أن الأشخاص الذين يسافرون إلى المملكة المتحدة من إسبانيا لا يزالون بحاجة إلى الحجر الصحي لمدة 10 أيام، والخضوع لعدة اختبارات كوفيد-19، وهي اعتبارات من المرجح أن تضعف الحماس لقضاء عطلة إسبانية. ومن المحتمل ألا يذهب البريطانيون الذين لا يستطيعون العمل من المنزل إلى إسبانيا حتى تتغير القواعد.

وقال سانشيز إنه “خبر غير عادي” أن الاتحاد الأوروبي يستعد لتقديم نظام شهادات سفر كوفيد-19 لمواطني التكتل بحلول الأول من يوليو، مما يسمح لهم بالسفر بحرية عبر الكتلة الاوروبية.

وكان قطاع السياحة يمثل 12% من الناتج المحلي الإجمالي الإسباني في عام 2019، لكن هذه النسبة انخفضت إلى ما يقل قليلا عن 6% في عام 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *