إسبانيا تفرض حجرا صحيا على الوافدين عليها

أعلنت الحكومة الإسبانية، امس السبت، أنها ستفرض حجرا صحيا لمدة 10 أيام على المسافرين الوافدين من الأرجنتين وكولومبيا وبوليفيا وناميبيا، وذلك اعتبارا من يون 27 يوليوز الجاري.

وأَوضحت حكومة “سانشيز” في إطار إجراءاتها للحد من تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، والسلالات المتحورة.

ومن جهة أخرى، كشفت وزارة الصحة في بيان لها، أن هذا الحجر يمكن أن يقتصر على سبعة أيام إذا قدم المسافر فحصا سلبيا لفيروس كورونا في اليوم السابع.

وأشارت وزارة الصحة الاسبانية، أن ذات القرار يسري لفترة أولى تستمر لمدة 14 يوما قابلة للتمديد.

وبهدف كبح تفشي السلالات المتحورات الجديدة لفيروس كورونا المستجد، تواصل إسبانيا فرض حجر لمدة عشرة أيام على الوافدين من الهند وتجيز لمواطنيها فقط العودة من البرازيل وجنوب إفريقيا.

وتشهد إسبانيا موجة إصابات جديدة منذ أسابيع عدة (677 إصابة لكل مائة ألف نسمة في الأسبوعين الأخيرين بحسب تعداد الجمعة)، ما دفع مناطق عدة إلى إعادة فرض قيود.

لكن هذه الإصابات أقل خطورة من تلك التي سجلت في الموجات السابقة، بسبب مواصلة الاستمرار في حملات التلقيح.

وتلقى 53 في المائة من السكان جرعتي اللقاح فيما أظهرت آخر الأرقام الرسمية أن 64 في المائة تلقوا جرعة واحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *