إسبانيا تُمدد إغلاق المعابر البرية مع المغرب

أعلنت الحكومة الإسبانية أن المعابر البرية الحدودية التي تفصل بين سبتة ومليلية المحتلتين عن المغرب ستظل مغلقة حتى 31 غشت المقبل، نتيجة الأزمة الصحية الناجمة عن فيروس كورونا، بحسب ما نشر في الجريدة الرسمية لإسبانيا.

ونشرت الجريدة الرسمية لاسبانيا قرارا صادرا عن وزارة الداخلية يشمل تمديد إغلاق الحدود البرية الإسبانية مع المغرب على الأقل حتى 31 غشت المقبل، بحسب الأمر الذي وقعه وزير الداخلية فرناندو غراندي مارلاسكا.

وتضمن القرار الجديد تمديدا للقرار الصادر في 17 يوليوز، والذي يتم بموجبه تعديل معايير تطبيق التقييد المؤقت للرحلات غير الضرورية من دول ثالثة إلى الاتحاد الأوروبي والبلدان المنتسبة إلى شنغن بموجب النظام العام، وأسباب تتعلق بالصحة العامة بسبب الأزمة الصحية التي سببها فيروس كوفيد -19.

ولا تزال حدود تراخال في سبتة المحتلة وحدود بني إنصار في مليلية المحتلة مغلقة منذ 13 مارس 2020، بالتزامن مع إعلان إسبانيا حالة الطوارئ بسبب فيروس كورونا.

ومنذ ذلك الحين، وافق المغرب فقط على المرور عبر الحدود للمواطنين الإسبان ومن دول الاتحاد الأوروبي الأخرى الذين كانوا عالقين في الأراضي المغربية.

وسيدخل هذا القرار حيز التنفيذ من الساعة 00:00 يوم 27 يوليو الجاري حتى الساعة 24:00 يوم 31 غشت المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *