إستنفار امني بعد العثور على جثة رجل قرب شاطئ الصخري بالجديدة

متابعة
عثر صيادون، صباح أول أمس (الاثنين)، على جثة رجل ملقاة على الشاطئ الصخري للجديدة المحاذي لشارع النصر في اتجاه سيدي بوزيد.
وكشفت مصادر أمنية ، أن الشرطة القضائية، حلت بالمكان وتعرفت على هوية الضحية، الذي كان يقطن بحي سيدي الضاوي، على بعد أمتار من مكان العثور على جثته.
وأكدت المصادر ذاتها، أن عناصر الشرطة العلمية والتقنية عاينت الجثة، التي كانت تحمل رضوضا وكدمات، مما يرجح أن يكون الهالك ضحية اعتداء جسدي أفضى إلى وفاته.
ولم تستبعد المصادر نفسها، أن يكون الضحية، الذي كان يعمل حلاقا، تعرض للقتل قبل التخلص منه برمي جثته في الشاطئ الصخري.
وهرعت السلطات المحلية والأمنية إلى المكان، وباشرت إجراءات البحث والتحقيق، بدءا بتفتيش الجثة والاستماع لعدد من أبناء الحي المجاور وفتح بحث في الموضوع للوصول إلى أسباب وقرائن للكشف عن حقيقة ما جرى. وأمرت النيابة العامة بإخضاعها لعملية التشريح الطبي لتحديد أسباب وملابسات الوفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *