إستياء من جماعة تمارة بسبب اسماء شيوخ “الفكر التكفيري” التي أطلقتها على أزقتها

اطلقت الجماعة الترابية لتمارة التي يترأسها حزب العدالة والتنمية، مجموعة من اسماء اعلام شيوخ ” الفكر التكفيري” على مجموعة مت الشوارع والازقة، الشيء الذي خلف استياء عارما لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب عبد الله الصباري الكاتب العام للشبيبة الاتحادية على حائطه الفايسبوكي ان” تسمية أزقة مدينة تمارة بأسماء شيوخ الفكر التكفيري، وصمة عار في جبين المجلس الجماعي للمدينة. و فعل مدان على سلطة الوصاية أن تتدخل، وكأن المغرب عاقر لم يلد علماء و مفكرين و أعلام يستحقون أن تسمى بأسمائهم هذه الأزقة، عرفنا بما أسدوه للوطن، فعلا غير بريء في لحظة سمتها الإجماع الوطني، و رعونة من طرف الفاعل السياسي الأغلبية في المجلس الجماعي لن تغفر له”.

فيما اعتبر الناشط الحقوقي المحامي نوفل البعمري،” تسمية شوارع و ازقة مدينة تمارة بفقهاء وهابيين تكفيريين .. لا يجب أن يتم الاستمرار في التغاضي عنها، و لا في الصمت عنها، هذا تواطئ مع الفكر الإرهابي و تطبيع رسمي معه…
غذا سنجدهم يسمون احياءنا بابو بكر البغدادي و بن لادن!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *