إصابة العشرات من الأشخاص خلال احتجاجات بالبيرو

أصيب العشرات من مواطني بيرو بعد اندلاع التوتر مرة أخرى مساء أمس الجمعة بعد اشتباك الشرطة مع محتجين خلال مظاهرات مناهضة للحكومة بدأت في الانتشار في جميع أنحاء البلاد.

وأظهرت لقطات تلفزيونية محلية في العاصمة ليما استخدام أفراد الشرطة الغاز المسيل للدموع لصد المتظاهرين الذين ألقوا زجاجات وحجارة فيما اشتعلت حرائق في الشوارع.
وقال وزير الداخلية فيسينتي روميرو في بيان لوسائل الإعلام إنه في منطقة بونو الجنوبية بالبلاد، هاجم نحو 1500 محتج مركزا للشرطة في بلدة إيلاف.
وقال روميرو إن النيران اشتعلت في مركز للشرطة في زيبيتا في بونو، بحسب ما ذكرت رويترز.
وبحلول ساعة متأخرة من بعد الظهر كان 58 شخصا قد أصيبوا في جميع أنحاء البلاد في المظاهرات.
وتظاهر آلاف المحتجين في ليما الأسبوع الماضي مطالبين بالتغيير وبسبب غضبهم من زيادة حصيلة القتلى في الاحتجاجات التي ارتفعت رسميا إلى 45 أمس الجمعة.
وهزت الاحتجاجات بيرو منذ الإطاحة بالرئيس السابق بيدرو كاستيو في ديسمبر بعد محاولته حل الكونغرس البيروفي لمنع إجراء تصويت على عزله

اترك تعليقاً

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *