إضاءة برج اتصالات المغرب بألوان القارة السمراء تخليدا ليوم إفريقيا

اضيئ برج اتصالات المغرب يوم السبت 25 ماي الجاري بألوان القارة السمراء تخليدا ليوم إفريقيا و هي الذكرى السنوية لتأسيس منظمة الوحدة الأفريقية في 25 ماي 1963.
حيث وقعت 32 دولة أفريقية مستقلة في ذلك اليوم الميثاق التأسيسي في أديس أبابا بإثيوبيا. وفي عام 2002، أصبحت منظمة الوحدة الأفريقية تعرف باسم الاتحاد الأفريقي. حيث أصبح يحتفل بيوم أفريقيا في جميع أنحاء العالم تخليدا لهذا الحدث.

و يمثل هذا اليوم فرصة للاحتفال بتقدم القارة ومواجهة التحديات والعقبات التي يجب التغلب عليها ، بما في ذلك تغير المناخ ، والأوبئة المختلفة التي تهز القارة.

كما يشكل اليوم العالمي لإفريقيا أيضا مناسبة لإبراز والاحتفاء بالمبادرات القوية والانخراط الصادق والمسؤول والموصول للمغرب في خدمة قضايا ومصالح القارة التي ينتمي لها والتي يضعها في صلب سياسته الخارجية ونشاطه الإقليمي والدولي تحت قيادة الملك محمد السادس.

حيث بات المغرب المتشبث بجذوره الإفريقية وروابطه العريقة متعددة الأبعاد مع دول القارة، بلدا طليعيا في الدفاع عن جميع القضايا التي تهم القارة الإفريقية على مستوى المنتظم الأممي، ولدى باقي الدول والتجمعات الإقليمية والمؤسسات الدولية، داعيا في ذلك إلى الانخراط في درب التنمية المستدامة التي تمكن هذه القارة من ابتكار نموذجها الخاص للإقلاع السوسيو-اقتصادي الملتف حول قيم التضامن بين دول الجنوب، والتعاون الفعال والشراكة المربحة للأطراف.

ا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *