إلياس العماري يغادر أرض الوطن في اتجاه برشلونة.. وفشل انعقاد دورة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة

وسط ترقب بحضور إلياس العمري لترأس دورة أكتوبر العادية لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، بعد أن أعلن ذلك لبعض المقربين منه، فوجئ المتتبعون للشأن العام المحلي بطنجة، مغادرة هذا الأخير إلى مدينة برشلونة الإسبانية، مما اضطر نائبه الأول محمد السعود المنتمي إلى حزب الاستقلال، لترأس هذه الدورة بدلا منه، الذي اضطر إلى الإعلان عن تأجيلها إلى موعد غير محدد بعدما لم يحضر إلى مقر الاجتماع سوى عضوان ينتميان لحزب العدالة والتنمية.

ومن جهة أخرى أفادت مصادر مطلعة أن أزيد من عشرين عضوا من أعضاء الجهة كانوا يناقشون تداعيات استقالة إلياس العمري من مهامه كرئيس لمجلس الجهة، في أحد فنادق بوسط المدينة، والتفاوض على توزيع المهام داخل الجهة في أفق الإعلان الرسمي عن قبول الاستقالة من طرف والي جهة طنجة تطوان الحسيمة في غضون الأيام القليلة المقبلة، خاصة وأن المدة القانونية للإعلان عن شغور منصب الرئيس والمحددة في 15 يوما طبقا للمادة 23 من القانون 111.14 المتعلق بالجهات قد شارفت على الانتهاء.

ومن المتوقع أن يستمر التحالف السابق في تسيير الجهة المكون من أحزاب “البام” والأحرار، والاستقلال، والحركة الشعبية، والاتحاد الاشتراكي. فيما تبدو حظوظ حزب العدالة والتنمية شبه منعدمة للظفر برئاسة الجهة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *