إنخفاض مشتريات المغرب من الأسلحة ب %60.. وإرتفاع لدى الجزائر بحوالي %64

اختار المغرب ان يخفض من حجم مشترياته من الأسلحة خلال الفترة 2016-2020 مقارنة بالفترة 2011-2015 ، وفقا لبيانات جديدة حول عمليات نقل الأسلحة الدولية ، صادرة يوم الإثنين عن معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام(SIPRI) .

وانخفضت واردات المغرب من الأسلحة بنسبة 60٪ ، بحسب معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام ، الذي يشير إلى أن عمليات نقل الأسلحة الدولية قد استقرت بعد سنوات من النمو القوي.

وأوضح معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام (SIPRI) أن أكبر زيادة في واردات الأسلحة خلال الفترة 2016-2020 تتعلق بمنطقة الشرق الأوسط. إذ قفزت مشتريات الدول في هذه المنطقة لأرقام غير مسبوقة، فالمملكة العربية السعودية لوحدها ارتقت لبنسبة( 61٪) ، بينما سجلت مشتريات مصر معدل مضاعف(+ 136٪) وقطر بنسبة أعلى بلغت الـ(+ 361٪). و أقوى نمو. في شمال إفريقيا ، سجلته الجزائر، التي زادت وارداتها أيضًا من الأسلحة بنسبة 64٪ مقارنة بالفترة 2011-2015. ولاحظ محللوا المعهد وفق مضمون نفس الدراسة بأن الجزائر لا تزال واحدة من أسواق تصدير الأسلحة الألمانية الرئيسية إلى جانب مصر وكوريا الجنوبية. والدولة المجاورة هي أيضًا إحدى وجهات صادرات الأسلحة الروسية والصينية ، وفقًا لبيانات SIPRI.

بشكل عام ، ظلت عمليات نقل الأسلحة الرئيسية الدولية على نفس المستوى بين عامي 2011 و 2015 و 2016-2020. ويقول معهد ” ” SIPRI إن الزيادة الكبيرة في عمليات النقل من ثلاثة من أكبر خمس دول مصدرة للأسلحة – الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا – قد عوضها تراجع صادرات الأسلحة من روسيا والصين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *