ابراهيم غالي يدخل إسبانيا بهوية مزورة ويخلق أزمة بمدريد

أبرز موقع “جون أفريك”، يوم أمس الخميس 22 أبريل الجاري، أن الامين العام لما يسمى بجبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، تمكن من الدخول بهوية مزورة جزائرية تحت اسم “محمد بنبطوش” ،وذلك من أجل تفادي المتابعة القضائية وتجنب المشاكل مع القضاء الإسباني الذي يتهمه بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

ودخل ابراهيم غالي( 73 عاما) الأمين العام لجبهة « البوليساريو » يوم الأربعاء 21 أبريل، إلى مستعجلات أحد المستشفيات في حالة حرجة في لوغرونيو بالقرب من مدينة سرقسطة في إسبانيا.

ويعاني إبراهيم غالي من مشاكل في الجهاز التنفسي ناتجة عن تداعيات كوفيد-19، دفعته للتوجه بسرعة إلى مستعجلات أحد المستشفيات في إسبانيا، بعدما رفضت ألمانيا استقباله.

وبحسب موقع “جون أفريك”، فقد عانى رئيس البوليساريو من سرطان في الجهاز الهضمي منذ عدة سنوات، وكان قد دخل المستشفى العسكري الميداني في السابق في تندوف.

هذا الاستشفاء يضع حدا للتكهنات حول اختفاء إبراهيم غالي، البالغ من العمر 73 عاما، عن المشهد في الأيام الأخيرة.

وأوضحت مصادر أخرى أن زعيم الانفصاليين نقل لأول مرة إلى مستشفى جزائري حيث عولج من قبل طاقم طبي متخصص بناء على تعليمات من الرئيس تبون. إلا أنه أمام تدهور حالته الصحية، جعل نقله إلى إسبانيا لتقلي العلاج أمرا مستعجلا وضروريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *