ابنة نائب لرئيس الجماعة من العدالة والتنمية تدبح زميلتها بمولاي يعقوب

متابعة

دخلت مصالح الدرك الملكي بمولاي يعقوب على خط نزاع دام بين تلميذتين قاصرتين بمؤسسة تعليمية بعين الشقف، إحداهما ابنة نائب لرئيس الجماعة من العدالة والتنمية اعتدت على زميلتها بالمؤسسة نفسها، بسبب نزاع بينهما سببها “الشات” في إحدى غرف الدردشة الإلكترونية.

واستمعت في محضر قانوني إلى الضحية التي أصيبت بجروح بليغة في عنقها، وعززت شكايتها بشهادة طبية مثبتة لمدة العجز المؤقت الذي أصيبت به جراء هذا الاعتداء، في انتظار الاستماع إلى المتهمة التي تتابع دراستها في نفس المؤسسة، وهما صديقتان قبل أن تختلفا فيما بينهما بسبب “الشات”.

ولم تستسغ الضحية إدراج اسمها من طرف زميلتها في غرفة للدردشة، قبل ان تحتج عليها بشكل تطور إلى اشتباك بالأيدي قبل تدخل زملائهما لتفريقهما والصلح بينهما والحيلولة دون تطور الأمور إلى ما لا تحمد عقباه، لكن المتهمة تعقبتها وأمسكتها من شعرها قبل أن تحاول إسقاطها أرضا.

لكن امام مقاومتها لها تناولت آلة حادة وحاولت ذبحها بها من الوريد إلى الوريد، ما أدى إلى حدوث جروح غائرة نقلت إثرها إلى المستشفى حيث تلقت العلاجات الضرورية قبل ان تغادره بعد تماثلها إلى الشفاء لتتوجه ووالدها إلى مقر الدرك لتقديم شكاية ضد التلميذة المعتدية التي لم يستمع إليها بعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *