ابن شنقريحة يهين نفسه بنفسه!!

وجه الصحفي الجزائري، هشام عبود، انتقادات واسعة إلى شفيق ابن الجنرال سعيد شنقريحة، بعد محاولة تقربه إلى أن هيدالغو عمدة بلدية باريس لأخذ صورة معها.

وقال عبود في مقطع فيديو له عبر قناته على اليوتيوب، أن شنقريحة قام بتوظيف جميع أبنائه وعائلته في عدد من السفارات بالعالم، بدلا من انخراطهم في الوظيفة داخل بلدهم الأم، إذ قام ابنه شفيق بفضح نفسه يوم 17 أكتوبر الجاري، ذكرى 1961 حيث حاول تقرب من أن هيدالغو لأخذ صورة معها.

وأضاف عبود، أن سعيد شنقريحة، الذي يحسب نفسه أنه هو رئيس الجزائر، وعبد المجيد تبون خادم له، أرسل ابنه إلى باريس بغرض التودد لـ “أن هيدالغو“، وتعريف بنفسه رغم “أنه كلب معندوش الوجه ليحشم وكمارتو كتخلع“، مبرزا أن الجنرال شنقريحة مجنون ومنافق مرة يسب فرنسا ومرة يتودد لها.

وأكد ذات المتحدث، أن شنقريحة وعبد المجيد تبون “كيحلموا يوليو خدامة عند فرنسا ويبوسو ليهم رجليهم راهم مدلولين“، مبرزا أن النظام العسكري الجزائري قد كتب عليهم الذل مثل سابقهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *