اتحاديو جهة الرباط يستنكرون التصريحات المستهدفة لوحدة الحزب

عبر الاتحاديون و الاتحاديات بجهة الرباط سلا القنيطرة ، عن استنكارهم للتصريحات المستهدفة لوحدة الحزب وسائط التواصل الاجتماعي، والمسيئة لصورته في الإعلام الوطني، في اشارة واضحة لخرجات بعض اعضاء المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي التي لاقت رفضا و استنكارا شديدا في اوساط مختلف تنظيمات الحزب .

و ابرز اعضاء المجلس الوطني للاتحاد الاشتراكي على مستوى جهة الرباط عن انخراطهم في الدينامية السياسية والتنظيمية للحزب وتعبئتهم من أجل التحضير الجيد والمبكر للاستحقاقات الانتخابية المقبلة من خلال تقوية التنظيمات الحزبية على صعيد الجهة، وخلق تنسيقية جهوية لتوحيد الجهود الهادفة إلى تعزيز الحضور الحزبي بالجهة وخوض غمار الانتخابات القادمة بأنجع الطرق.

كما نبه الاتحاديون إلى تراجع الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بالجهة، ودعو الحكومة والسلطات الجهوية والإقليمية والمحلية إلى تحمل مسؤولياتهم في معالجة مظاهر الفقر والهشاشة، ومواجهة تدني الخدمات الاجتماعية الأساسية في الصحة والتعليم والشغل، والتدخل العاجل لسد الخصاص المهول التي تعرفه العديد من مناطق الجهة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، خاصة في العالم القروي وضواحي المدن.

و طالب البيان الصادر عن اجتماع اعضاء المجلس الوطني للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ، ترأسه الكاتب الاول للحزب الاستاذ ادريس لشكر، بمواصلة الإصلاح السياسي من أجل تطوير البناء الديمقراطي وتقوية المؤسسات، وخاصة ضرورة مراجعة المنظومة الانتخابية من أجل ضمان ممارسة تمثيلية سليمة تضع حدا لإفساد العملية الانتخابية بالمال أو الدين، وإفراز منتخبين مؤهلين لرفع التحديات التنموية التي تواجهها بلادنا.

هذا و عقد اجتماع لاعضاء المجلس الوطني للاتحاد الاشتراكي بجهة الرباط سلا القنيطرة ، مع الكاتب الاول للحزب ،ادريس لشكر ، نهاية الاسبوع الماضي ، قدم من خلاله هذا الاخير عرضا سياسيا و تنظيما شاملا ، لامس من خلاله مختلف القضايا و الرهنات المطروحة على البلاد و الحزب في الفترة المقبلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.