اجتماع تحضيري للقمة 41 لدول مجلس التعاون الخليجي

عقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي أمس، الاجتماع التحضيري للدورة الـ41 لـ«قمة الرياض» الخليجية المقررة في الخامس من يناير 2021، عبر تقنية الفيديو. وناقش وزراء الدول الست البنود المدرجة على جدول الأعمال والتوصيات لتعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك.
وترأس وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني اجتماعات وزراء الخارجية الخليجيين، وأعرب «عن الثقة التامة بالقيادة السعودية الحكيمة وتوجهاتها الكريمة، ودورها الرئيسي المهم في الحفاظ على تماسك مجلس التعاون ورأب الصدع الخليجي».
وبحسب وكالة الأنباء الكويتية، ناقش الاجتماع البنود المدرجة على جدول الأعمال والقرارات والتوصیات المعنیة بدعم وتعزیز مسیرة العمل الخلیجي المشترك في مختلف المجالات السیاسیة والاقتصادیة والاجتماعیة. وتتضمن البنود قضایا ومواضیع تتعلق بالتطورات الراهنة في المنطقة. ومن المقرر أيضاً أن تشهد القمة بحث الخطوات الرامية لإنهاء الخلاف الخليجي مع قطر.
وشارك في الاجتماع وزراء خارجية السعودية والإمارات والبحرين وسلطنة عمان والكويت، وغاب عنه وزير الخارجية القطري فيما مثل الدوحة وزير الدولة للشؤون الخارجية.
وبداية الشهر الجاري، كشف وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، عن مباحثات «مثمرة» في إطار الحوار الخليجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *