احتياطي المغرب من العملة الصعبة يرتفع إلى 286 مليار درهم

هاشتاغ:
ارتفعت صافي احتياطات المغرب من العملة الصعبة إلى 286.3 مليار درهم، أو ما يعادل 28 مليار دولار، بزيادة 31 مليار درهم، حسب ما أفاد به بنك المغرب في مذكرة حول مؤشراته الأسبوعية. 

وكان المغرب قرر استخدام خط الوقاية والسيولة الدي يمنحه صندوق الدولي من أجل سحب مبلغ يعادل ما يقارب 3 مليار دولار، قابلة للسداد على مدى 5 سنوات، مع فترة سماح لمدة 3 سنوات. 

وجاء هذا القرار مباشرة بعد مصادقة مجلس النواب على مشروع مرسوم متعلق بتجاوز سقف التمويلات الخارجية، لمواجهة أثار الأزمة الصحية لفيروس كورونا المستجد. 

وأوضح بلاغ مشترك لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة وبنك المغرب أن “الحجم غير المسبوق لجائحة Covid19 ينذر بركود اقتصادي عالمي أعمق بكثير من ركود سنة 2009، مما سيأثر سلبا على اقتصادنا الوطني ولا سيما على مستوى القطاعات والأنشطة الموجهة للخارج، لاسيما صادرات المهن الجديدة للمغرب وعائدات السياحة وتحويلات المغاربة المقيمين بالخارج والاستثمار الأجنبي المباشر”.

في هذا السياق، يشير البلاغ، “سيساعد السحب من خط الوقاية والسيولة في التخفيف من تأثيرات هذه الأزمة على اقتصادنا ومن الحفاظ على احتياطياتنا من العملات الأجنبية في مستويات مريحة تمكن من تعزيز ثقة المستثمرين الأجانب وشركائنا الثنائيين والمتعددي الأطراف في اقتصادنا الوطني”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *