استقالة جماعية من حزب أخنوش بالصحراء

هاشتاغ: هيثم الاسماعيلي

بعد إعلان المنسق الجهوي لحزب الحمامة بجهة العيون الساقية الحمراء، عن تجميد عضويته من كافة أجهزة الحزب، تقاطرت على صفحة المستشار البرلماني محمد الرزمة بالفايسبوك العشرات من التدوينات التضامنية، في اصبح يعرف ب ” تعين المنسق الجهوي الجديد بالمهزلة”، حيث عبر العديد من الفعاليات الحزبية والجمعوي، المنتمية لحزب التجمع الوطني للاحرار تجميد عضويتها من الحزب المذكور، موجهة انتقادات لاذعة للمكتب التنفيذي وعلى رأسه عزيز اخنوش، وأن اعفاء اطار شاب خسارة للحزب بهذه الاقاليم.

ومن مصادر جد موثوقة ، من المنتظر ان يقدم عدد كبير من منتخبوا حزب التجمع الوطني للأحرار بالجماعات الترابية بجهة العيون الساقية الحمراء، وخاصة اللذين ينتمون الى قبيلة أيت لحسن، وعلى رأسهم المنسق الجهوي للحزب بجهة العيون الساقية الحمراء  ” محمد الرزمة ” المعفى من مهامه كمتسق جهوي، على استقالات رسمية جماعية من حزب الحمامة بعد ان جمدوا عضويتهم بحزب عزيز أخنوش، فيما ينتظر من منتخبين آخرين الانخراط في هذا القرار الرامي لتغيير وجهتهم السياسية إلى حزب اخر، خاصة وقد سبق ان هدد رئيس جماعة طرفاية بذلك، بعد اللقاء الذي احتضنه بيت احد أعيان المنطقة وبحضور رشيد الطلبي العلمي.


ويضيف مصدرنا ان المنسق الجهوي للحزب المعفى ” محمد الرزمة ” أحد الشباب الناشطين في الساحة السياسية و ينتمي لقبيلة أيت لحسن، تلقى الكثير من المكالمات الهاتفية تضامنية اثر قرار المكتب التنفيذي الاخير، وهو ما أثار حفيظة منتخبي وأبناء و شباب و نساء وشيوخ “قبيلة ايت لحسن” المنخرطين في حزب الأحرار بالصحراء.


يذكر أن إقدام منتخبين من قبيلة أيت لحسن على تجميد عضويتهم من حزب التجمع الوطني للأحرار، وضع  التجمعية ” امباركة بوعيدة ” المنسقة الجهوية للحزب بجهة كليميم وادنون، ورئيسة نفس الجهة – في موقف حرج ، خاصة أنها من نفس القبيلة محمد الرزمة.

ويؤكد نفس المصدر، انه لحدود الساعة، لم يتم بعد تحديد الحزب السياسي الذي سيلتحقون به بشكل جماعي، بحيث العديد من الاحزاب السياسية بجهة العيون الساقية الحمراء، تطمح في استقطاب المستشار البرلماني ” محمد الرزمة” لما له من قاعدة إنتخابية واسعة ستكون اضافة نوعية للحزب الذي سوف يلتحق به، خاصة حزب الاستقلال الذي يطمح لاكتساح نتائح الانتخابات المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *