استقالة ثقيلة تهز مجلس جماعة مكناس.. وباحجي في ورطة!

هاشتاغ.مكناس

يبدو أن ما بات يعيشه المجلس جماعة مكناس من وقائع متوالية، بسبب هفوات عجّلت باهتزازه على وقع استقالات ثقيلة معنا ومضموناً.

فرغم تدخلات السلطات الاقليمية كانت آخرها عقد لقاء جمع كل من عبد الغني الصبار عامل الاقليم بفعاليات من المجلس الجماعي المذكور، رغبة في إعادة المياه الى مجاريها، إلا أن الأمور خرجت عن السيطرة خصوصا بعدما أصر أحد نواب رئيس أحد اللجان الدائمة بالمجلس على تقديم استقالته إحتجاجا الأوضاع.

هذا، وجاء في نص الاستقالة التي وضعها نائب رئيس هذه اللجنة عن حزب الديموقراطيين الجدد على مكتب رئيس المجلس الجماعي لمكناس، تبرير الاستقالة بعدة أسباب من بينها طريقة تسيير المجلس، مؤكدا أنها “لا تشرف المستوى الذي كنا ننتظره، وخاصة الظرفية التي أصبحنا نعيشها في المجلس جراء الارتجال، واتخاذ القرارات الإنفرادية دون الرجوع إلى أجهزة المجلس” يضيف الصالحي.

ومع توالي مثل هكذا من الأحداث الخارجة عن إرادة المجلس، خصوصا ما افرزت اليه عدة لقاءات تم عقدها في هذا الصدد، قد تدخل تدبير الشأن المحلي بمكناس في “بلوكاج” وبالتالي تعطيل عجلة التنمية بالمدينة التي تعاني في شتى الأصعدة.

لنا عودة الى هذا الموضوع بالتفاصيل…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.