استنفار أمني بسواحل أكادير بسبب غرق صياد

هاشتاغ:

تعيش سواحل مدينة أكادير بمحاذاة بوابة الميناء في هذه الأثناء من يومه السبت، حالة من الاستنفار الأمني الكبير، بحثا عن بحار تعرض للغرق بعد سقوطه من فوق ظهر سفينة للصيد الساحلي.

وأفادت مصادر محلية، أن البحار المفقود كان برفقة طاقم السفينة في رحلة صيد، قبل أن يفقد توازنه فجأة ويسقط نحو الأسفل في الماء وبدأ يصارع الموت ليختفي بين مياه المحيط في رمشة عين نتيجة عدم إيجاده للسباحة .

وخلف الحادث حالة من الحزن والأسى في صفوف زملائه البحارة الذين صدموا من هول المشهد، حيث حاولوا إنقاذه إلا أن عدم إثقانه للسباحة جعله يغرق ويختفي عن أنظارهم .

هذا وفور علمها بالواقعة استنفرت السلطات المحلية وعناصر البحرية الملكية والوقاية المدنية مختلف فرق إغاثتها، وحلت فرق خاصة بمكان الحادث، إذ انخرطت فرق الإغاثة والإنقاذ التابعة للوقاية المدنية في حملة تمشيطية واسعة بالمنطقة بحثا عن البحار المفقود، فيما فتح عناصر الشرطة القضائية بأمر من النيابة العامة المختصة تحقيقا دقيقا لمعرفة حيثيات وملابسات سقوط البحار وغرقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *