اغتيال تاسع صحفي في المكسيك هذا العام

موقع هاشتاغ – وكالات

اغتال مسلحون مجهولون بالرصاص صحفيا مكسيكيا يعمل لصالح صحيفة “هيرالدو دي تشياباس”، ليكون بذلك تاسع صحفي يُقتل هذا العام في البلاد، التي تشهد موجة عنف ضد الصحفيين.

وذكر موقع “آر تي” الروسي، اليوم السبت، أن ماريو غوميز (35 عاما) قُتل عندما كان يهم بمغادرة منزله في ولاية “تشياباس” الجنوبية.

وغوميز هو أحدث ضحية لموجة العنف التي تستهدف الصحافة في المكسيك، ثاني أكثر الدول خطورة في العالم بالنسبة إلى الصحفيين، بعد سوريا، وفقا لمنظمة “مراسلون بلا حدود”.

وقال أحد زملائه في الصحيفة: إن “غوميز تقدّم في الآونة الأخيرة بشكوى لأنه كان يتلقى تهديدات”.

وكتب زملاؤه في مقال نُشر على الموقع الإلكتروني للصحيفة التي يعمل فيها الضحية: “ندعو إلى إجراء تحقيق شامل للعثور على المسؤولين عن هذه الجريمة”.

وتعهدت السلطات القضائية المحلية في بيان بـ”كشف كل الخيوط لتقديم المسؤولين عن هذه الجريمة إلى العدالة”.

ومنذ عام 2000، قُتل أكثر من 100 صحفي في المكسيك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.