افتتاح أطول نفق في إفريقيا بالدارالبيضاء

كشف إدريس مولاي رشيد الإدريسي، المدير العام لشركة الدار البيضاء للتنمية، أنه سيتم افتتاح نفق الموحدين، بعد غد السبت 26 يونيو الجاري، بحضور كل من والي جهة الدار البيضاء سطات وعمدة مدينة الدار البيضاء، بعد أن تم الانتهاء من إنجاز تجهيزاته ومعداته بالكامل.

أكد إدريس مولاي رشيد أن هذا المرفق، “الذي يعد الأطول في القارة الإفريقية، يصل طوله إلى 2217 مترا، 1817 مترا منها تحت أرضية، وسيربط الشريط الساحلي للدار البيضاء، من الممر الدائري “كوماناف”، ومارينا وسينتهي عند نفق شارع الحسن الثاني.
بداية نفق الموحدين من شارع الجيش الملكي

وأبرز المسؤول ذاته، في تصريح صحفي خص به ، أن عدد السيارات التي يتوقع أن تمر من هذا المحور هي 53 ألف سيارة يوميا، ويمكن أن تصل إلى 4000 سيارة في الساعة، حيث يستهدف سائقي السيارات المتوجهين نحو جميع ملتقيات الطرق الرابطة بين شرق مدينة الدار البيضاء، بما فيها طريق البرنوصي وعين السبع، والمناطق الغربية، مثل حي الألفة وطماريس، حيث سيسهل عليهم السير والجولان داخل المدينة، بعدما كانت هذه الممرات المؤدية إلى هذه المناطق تعرف اكتظاظا كبيرا.

وأورد المسؤول ذاته أن هذا النفق مجهز بأحدث التجهيزات، خاصة في ما يتعلق بتجهيزات السلامة، والتي تشمل الإضاءة LED، و8 تجهيزات خاصة بإشعار الطوارئ والحوادث، حيث يوجد أربعة من هذه المعدات بكل جهة من المرفق، و88 كاميرا للمراقبة و36 مروحة، تعالج مشكل التلوث الذي يحدثه دخان السيارات المارة من هذا النفق، وكذا علامة التشوير، التي تبعث من خلالها الرسائل للسائقين لإشعارهم في حالة حدوث حادث سير.
وأكد المتحدث ذاته أنه تم تشييد النفق وفقا لمنظومة تشتغل بالذكاء الاصطناعي، حيث تساعد الأشخاص الذين يوجدون في قلب هذا المرفق من اتخاد القرارات الملائمة حسب وضعية كل حادث.
نفق الموحدين قبل الانتهاء من أشغاله

وتابع: “واستغرق إنجاز هذا الفق، الذي تصل تكلفته الإجمالية 860 مليون درهم، 48 شهرا من الأشغال، وساهم في إنجازه شركة تركية وأخرى إيطالية ومكتب للدارسات مغربي”.

يشار إلى أن أشغال هذا المشروع تضمنت تهيئة الطرق على المستوى الأرضي عن طريق إحداث مسلكين في كل اتجاه (2 2x).

المصدر : SNRTNEWS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *