اقتصاد إيطاليا يواجه “صدمة غير مسبوقة” وانكماش يفوق 8 في المائة

أفاد المعهد الوطني للإحصاء، اليوم الإثنين، أنه يتوقع أن يشهد الاقتصاد الإيطالي “صدمة غير مسبوقة” وأن يسجل انكماشا بنسبة 8,3 في المائة خلال هذا العام بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد.

ويتوقع المعهد ، في تقريره حول “آفاق الاقتصاد الإيطالي في عامي 2020-2021″، أن يشهد ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو أسوأ تراجع له منذ الحرب العالمية الثانية في أعقاب إجراءات عزل فرضت في أنحاء البلاد لأكثر من شهرين، سعيا لاحتواء تفشي الوباء.

وقال المعهد إنه يتوقع في المقابل انتعاشا بنسبة 4,6 في المائة خلال العام القادم.

وبحسب المعهد فقد كان من الصعب جدا تقدير حجم تداعيات “الصدمة غير المسبوقة” على الاقتصاد، معتبرا أن توقعاته جاءت “وسط درجة كبيرة من الريبة مقارنة بالفترات السابقة”.

وكان رئيس البنك المركزي الإيطالي (بنك إيطاليا)، إناسيو فيسكو، قد قدم تقريراً سنوياً أكد فيه أن البلاد “تواجه أكبر أزمة اقتصادية في التاريخ الحديث”.

ووفقا لفيسكو قد يصل انخفاض الناتج المحلي الإجمالي للعام بأكمله إلى 13 في المائة، مشيراً إلى أنه وفق “سيناريو الأساس”، “سيتم تعويض نصف هذا الانخفاض تقريبًا” في عام 2021.

أما المفوضية الأوروبية فتوقعات انخفاض اقتصاد البلاد في نهاية العام بنسبة 9،5 في المائة.

وكان رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي قد تعهد، في مقال نشرته صحيفة (كورييري ديلا سيرا) بإطلاق “خطة إنعاش وطنية” و”تحديث البلاد” من أجل “استعادة النمو الاقتصادي وتقليص الفجوة الإنتاجية مقارنة بدول أوروبية أخرى”، معتبرا أن الفجوة شكلت “عائقا أمام بلاده في السنوات العشرين الماضية”

وأكد كونتي أن أولويات خطة الإنعاش تتمثل أساسا في الحاجة إلى إجراءات حاسمة لإعادة إطلاق الاستثمارات العامة والخاصة وتخفيض كبير للبيروقراطية ورقمنة القطاع العام” .

وأضاف أن “هناك ايضا حاجة إلى انتقال تدريجي ولكن حاسم نحو اقتصاد مستدام، مرتبط بالصفقة الخضراء الأوروبية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *