الأمن يفتح تحقيقا في اتهام مستشارة جماعية بالقتل ببركان

موقع هاشتاغ – الرباط

دخلت السلطات الأمنية على خط قضية اتهام مستشارة بالمجلس الجماعي لبركان، بـ “الابتزاز والتهديد بالقتل”، بعد أن اتصلت بموظفة بإحدى المصالح الجماعية وسلمتها رسالة مغلقة بداعي أن عناصر خطيرة كلفتها بتبليغها لها. وهو موضوع سبق ل”موقع هاشتاغ” أن تطرق له بالتفصيل.

وأفادت مصادر جد مطلعة، أن السلطات الأمنية بمدينة بركان، استدعت عددا من المستشارين بذات المجلس الجماعي للتحقيق معهم في هذه الاتهامات المتعلقة بالتهديد بالقتل والابتزاز والاختطاف.

وبحسب ذات المصادر، “فإن التحقيق جارٍ مع 3 مستشارين بينهم نائب لرئيس المجلس” مشيرة إلى “أن اثنين منهم منتمون لحزب الأصالة والمعاصرة/ والثالثة هي رئيسة لجنة بالجماعة ومنتمية لحزب التقدم والاشتراكية، أما الموظفة ضحية هذه التهديدات فهي السيدة الشاوي شفيةّ”.

وفي تفاصيل القضية، تشير المصادر إلى أن الموظفة لما فتحت الرسالة التي توصلت بها من طرف المستشارة الجماعية، واطلعت على فحواها تبين أنها تتضمن تهديدا إرهابيا صريحا إذ يطلب منها في فحوى الرسالة تسليمهم مبلغ 25 مليون سنتيم، وإلا ستتعرض لاختطاف وتصفية جسدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.