الإتحاد الأوروبي يضع تصورا للتعاون مع المغرب

اعربت المفوضية الأوروبية، عن تطلعها للتعاون مع المغرب مستقبلا في القطاعات ذات الأولوية في إطار العلاقات الثنائية ، وذلك في إطار كشف النقاب عن أجندتها الجديدة لجوار جنوب المتوسط .

واكد الجهاز التنفيذي للاتحاد الأوربي، في بيانه المشترك الموجه إلى البرلمان الأوروبي ، ومجلس الاتحاد الأوروبي ، واللجنة الاقتصادية والاجتماعية الأوروبية ، ولجنة المناطق حول الأجندة الجديدة لجوار جنوب المتوسط ، على الطبيعة الإستراتيجية لتعاونه مع المغرب في عدة مجالات.

وكان المغرب ارتقى إلى مرتبة “شريك أوروبا من أجل الازدهار المشترك” خلال الدورة الأخيرة لمجلس الشراكة في يونيو 2019، فضلا عن وضعه المتقدم مع الاتحاد الأوروبي.

وقال المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار ، أوليفر فاريلي ، لوكالة المغرب العربي للأنباء ” الرسمية” خلال مؤتمر صحفي :” لقد حددنا بالنسبة لكل بلد شريك مقترحات وبرامج خاصة. ما نقترحه بالنسبة للمغرب ، مثلا ، يختلف عما نقترحه لبلدان أخرى”.

كمكافأة على مرونة الاقتصاد المغربي ، لا سيما في سياق الأزمة الصحية المرتبطة بوباء كوفيد -19 ، تقترح المفوضية الأوروبية دعم خطة الإنعاش الاقتصادي عبر المساهمة في تمويل المشاريع المقررة في إطار صندوق الاستثمار الاستراتيجي الذي أنشأه الملك محمد السادس وتم إقراره مؤخرا في مجلس حكومي.

كما تقترح المفوضية في ذات الاطار ،دعم توفير الخدمات الاجتماعية الدامجة ، خاصة في مجالات التعليم والكفاءات والصحة، حيث سيدعم الاتحاد الأوروبي إصلاح التعليم العالي بهدف تحديثه وتحسين ملائمته لسوق العمل.

كما سيواكب الاتحاد الأوروبي المغرب في مجال الاقتصاد المستدام ، لتسريع الانتقال نحو اقتصاد دائري و بانبعاثات منخفضة ، دامج ومرن ، من خلال دعم الاستثمارات المستدامة ، وكذلك من خلال تحسين تدبير ومعالجة النفايات والمياه العادمة.

وتسعى المفوضية لدعم تعزيز إرساء نظام حماية اجتماعية عصري وعادل بهدف تحسين حماية الأشخاص الأكثر هشاشة.

وبخصوص التحول الرقمي ، سيساعد الاتحاد الأوروبي المغرب في أن يصبح عضو ا مشارك ا في برنامج- إطار للاتحاد الأوروبي للبحث والابتكار (Horizon Europe) للفترة 2027 -2021 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *