الإتحاد الإشتراكي يكشف موقفه من إستقبال إسبانيا لزعيم البوليساريو بهوية مزورة

عبر الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية عن عميق قلقه وسخطه من الاستقبال الإسباني لزعيم الجبهة الانفصالية، وما رافقه من مجريات تخل بأخلاق حسن الجوار والتعامل الناضج بين الشعوب، حسب بلاغ توصل موقع “هاشتاغ” بنسخة منه.

واعتبر المكتب السياسي عقب إجتماعه عن بعد، أن الفضيحة التي رافقت وقائع استشفائه، تسائل القضاء الإسباني، كمؤسسة ظلت محط احترام وتقدير من الشركاء في الدائرة الأورومتوسطية، ترفع من منسوب أخلاق العدالة الانتقالية، كما حدث في قضية اعتقال دكتاتور الشيلي بينوشي.

وطالب قضاة إسبانيا بعدم إسقاط بند الحق والأخلاق في قضية محورها الاغتصاب والإبادة والاغتيال والجرائم الجماعية والتعذيب، بأي ذريعة كانت، وتحت المسميات الإنسانية، التي لا تبرر بأي حال من الأحوال الالتفاف على حقوق الضحايا، بواسطة تزوير الوقائع والوثائق التعريفية للمعني بالاعتقال وسرية الترحيل وتواطؤات التكتم الاستفزازي للضحايا وللقضاء الإسباني نفسه، في حين تطالب إسبانيا من كل شركائها العمل على الحد من »الهجرة السرية« والحسم مع المتسللين من فقراء المهاجرين المسالمين!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *