الإسبان يحتفلون بالشوارع بعد رفع “طوارئ كورونا”

احتفل الإسبان بطريقة عفوية في جميع شوارع إسبانيا مع حلول منتصف ليل السبت، عندما انتهت حالة طوارئ وطنية استمرت 6 أشهر لاحتواء انتشار فيروس كورونا في البلاد.

واضطرت الشرطة في مدريد، إلى إخراج المحتفلين من ساحة بويرتا ديل سول المركزية، حيث كانت مشاهد الراقصين غير المقنعين والغناء الجماعي تشبه الحياة الليلية قبل الوباء.

كما تدفق مراهقون وشبان على الساحات المركزية وشواطئ برشلونة للاحتفال بتخفيف القيود.

وستكون المطاعم المحلية قادرة على تقديم العشاء مرة أخرى ابتداء من يوم الأحد ويمكن أن تظل مفتوحة حتى الساعة 11 مساء.

لكن يبقى الحد الأقصى أربعة أشخاص لكل طاولة وتناول الطعام في الأماكن المغلقة يقتصر على 30% من السعة.

ومع انتهاء حالة الطوارئ، تم أيضا رفع الحظر على السفر عبر مناطق إسبانيا وخففت العديد من القيود على التجمعات الاجتماعية.

على الرغم من انتقادات بعض الزعماء الإقليميين ورموز المعارضة، رفض الائتلاف الحاكم من يسار الوسط الإسباني تمديد حالة الطوارئ، التي وفرت مظلة قانونية لسن إجراءات شاملة لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) التي تقيد الحريات الأساسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *