الإهتمام بأمور ثانوية يجر النحل على الرميلي

تلقت نبيلة الرميلي عمدة الدار البيضاء، وابلا من الانتقادات الحادة، بعد اهتمامها بالأمور الثانوية، وتجاهل المشاكل الأساسية، التي تعاني منها ساكنة العاصمة الاقتصادية.

وانتقد رواد مواقع التواصل الاجتماعي، دعوة عمدة الدار البيضاء، نبيلة الرميلي، سكان المدينة للمشاركة في سباق ماراثون، يوم غد الأحد، مبرزين أن رئيسة المجلس مطالبة بإنهاء عدد من الملفات التي تعاني منها المدينة، أبرزها تأخر الأشغال التي تسببت في صعوبة بالتنقل وضعف البنية التحتية، وغيرها.

وجاء في بعض التعاليق، “العاصمة الاقتصادية تعاني من جميع المستويات”.. “براكة علينا ماراثون لي دايرين مع الحياة جري عليا نجري عليك، مضارين غير مع غلاء الأسعار”.

وفي سياق آخر، قامت نبيلة الرميلي، رئيس مجلس جماعة الدار البيضاء، خلال أشغال دورة أكتوبر، في مناقشة عدد من الملفات الشائكة، بينها الزيادة في الضرائب الجبائية على المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية، وجعلها أداة للرفع من ميزانية المجلس، خلال العام المقبل.

وتأمل عمدة الرميلي، في الرفع من الميزانية العامة إلى أزيد من 4 ملايير درهم، قصد إنهاء عدد من الملفات الشائكة، بينها أزمة الماء، وانهاء كثرة الأشغال التي تسببت في عرقلة السير، بالإضافة إلى انتشار ظاهرة الكلاب الضالة، وضعف البنية التحتية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. توعدت بتطهير الطرقات من العربات المجرورة بالدواب ؛ فبعكس ما صرحت لقد تضاعفت بشكل مهول.
    كان بإمكانها الصمت لكي لا تزيد الطين بلة؛ ليست بالمرأة المناسبة في المكان المناسب.