الاتحاد الأوروبي يرحب بإعلان “العلا”

رحب الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، اليوم الأربعاء، بإعلان “العلا” الذي تمت المصادقة عليه، يوم أمس الثلاثاء، خلال القمة الـ 41 لمجلس التعاون الخليجي التي انعقدت أشغالها بالمملكة العربية السعودية، والذي شدد على ضرورة الحفاظ على تماسك المجلس ووحدة أعضائه.

وأكد السيد بوريل في تصريح بهذا الخصوص أن “الاتحاد الأوروبي يشيد بهذه التطورات المهمة، بالنظر إلى أنها ستمكن من تعزيز الاستقرار الإقليمي وستعيد بشكل كامل وحدة مجلس التعاون الخليجي والتعاون بين أعضائه”.

وأشاد رئيس دبلوماسية الاتحاد الأوروبي، في هذا الصدد، بجهود الوساطة التي بذلتها دولة الكويت، فضلا عن الدور البناء للولايات المتحدة، معبرا عن رغبة الاتحاد الأوروبي في “تعزيز الشراكة القديمة مع مجلس التعاون الخليجي”.

وشدد قادة دول مجلس التعاون الخليجي في ختام قمتهم الحادية والأربعين التي انعقدت بمدينة العلا السعودية، على أهمية الحفاظ على الوحدة والتلاحم بين أعضاء المجلس، وعودة العمل المشترك إلى مساره الطبيعي، وكذا الحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة.

كما أكد قادة دول مجلس التعاون على رغبتهم في تحقيق المزيد من التنسيق والتكامل والترابط في جميع المجالات، بما يحقق تطلعات شعوب المنطقة، معربين عن وحدتهم في مواجهة أي تهديد يمكن أن يمس إحدى الدول الأعضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *