الاتحاد الأوروبي يضاعف إمداداته من لقاح فايزر/بايونتيك إلى 600 مليون جرعة

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين يوم الجمعة 08 يناير أن الاتحاد الأوروبي أبرم صفقة لمضاعفة إمداداته من لقاح فايزر/بايونتيك ضد فيروس كورونا الجديد الى 600 مليون جرعة.

وواجهت السلطات في الدول الاعضاء الـ 27 في الاتحاد انتقادات متزايدة بأن عملية التلقيح التي بدأت في 27 دجنبر كانت بطيئة للغاية خصوصا بالمقارنة مع دول مثل الولايات المتحدة أو بريطانيا العضو السابق في الاتحاد الأوروبي.

وقالت فون دير لايين في مؤتمر صحافي “لدينا الآن إمكان تأمين 300 مليون جرعة من لقاح فايزر/بايونتيك” مضيفة “مع الاتفاق الجديد يمكننا شراء ما يصل إلى 300 مليون جرعة إضافية”.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي قد وقع عقودا مع ستة من مصنعي اللقاحات في المجمل من بينهم فايزر- بايونتك وأيضا شركة أسترارينيكا السويدية البريطانية، وكذلك شركة جونسون أند جونسون الأمريكية والثنائي الفرنسي البريطاني سانوفي جي إس كاي وشركة كورفاك الألمانية، وشركة موديرنا الأمريكية. كما يقوم الاتحاد بمحادثات مع شركة نوفافكس الأمريكية التي تطور بدورها لقاحا مضادا للفيروس التاجي.

ومن بين هؤلاء المصنعيين، حصل لقاحان فقط، بايونتك- فايزر وموديرنا، في الوقت الحالي على الضوء الأخضر للاستخدام من قبل الوكالات الصحية في الاتحاد الأوروبي.

وعن كميات اللقاحات المطلوبة، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية إنه “من خلال هذين اللقاحين المصرح بهما، تأكدنا بالفعل من كمية الجرعات التي تسمح لنا بتطعيم 380 مليون أوروبي، أي أكثر من 80 بالمئة من السكان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *