الاستقلال : الوضع الاقتصادي في البلاد منذر بالخطر

موقع هاشتاغ – الرباط

حذرت الجهاز التنفيذي لحزب الاستقلال الحكومة، من مواصلة سياسية صم الآذان في مواجهة ما وُصف بحالة  الخطورة الناتجة عن الركود الاقتصادي، وتزايد مظاهر الاحتقان الاجتماعي جراء استهداف القدرة الشرائية للمواطنين، وارتفاع معدلات البطالة.

وطالب اجتماع اللجنة التنفيذية لحزب « الميزان » الذي عُقد خلال هذا الأسبوع الحكومة بالتحرك الفوري لمعالجة الاختلالات والمشاكل الهيكلية الكبرى، والخروج من حالة الانتظارية والجمود، مع تحميل الحكومة كامل المسؤولية إزاء تردي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية ببلادنا.

وسجلت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال ما اعتبرته أسفا بعد تقاعس الحكومة عن القيام بمهامها ونهجها لسياسة الآذان الصماء أمام مطالب فئات عريضة من الشعب المغربي، بما فيها المذكرة التي رفعها فريقا حزب الاستقلال بالبرلمان إلى رئيس الحكومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.