الاستقلال يطالب بزيارة ميدانية للمستشفيات التي تستقبل مرضى كورونا

طالب الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، بالقيام بمهمة استطلاعية لوضعية المستشفيات ومدى جاهزيتها لاستيعاب أي تطور وبائي محتمل وقدرتها على تقديم الخدمات الصحية بشكل يضمن للمواطنين حقهم الدستوري في التطبيب والعلاج.

وخص بالذكر، مستشفى محمد الخامس بطنجة ، المستشفى الإقليمي بورزازات، مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء، المستشفى الجامعي ابن طفيل بمراكش ، المستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط ، المستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة.

وأرجع الفريق الإستقلالي طلبه هذا، لتطور الوضعية الوبائية ببلادنا خاصة بعد القرارات الحكومية المطبوعة بكثير من “الارتجال والارتباك في تدبير الازمة وضعف السياسة التواصلية مع المواطنات والمواطنين”، والتي تعتبر حسب نفس المصدر، نقطة حاسمة في ربح معركة محاصرة الجائحة ، وعليه ومن منطلق مسؤولية الدستورية والسياسية وطبقا لمقتضيات المواد 107 -108 و109 من النظام الداخلي لمجلس النواب.

وحدد مهمة الزيارة الميدانية في؛ الوقوف على وضعية المستشفيات، خاصة فيما يتعلق بالطاقم الطبي وشبه الطبي، مخزون الادوية والمواد الصيدلية واللوازم الطبية، الطاقة السريرية المختصة بمصالح الإنعاش لمرضى كوفيد 19 ، بما فيها وحدات العزل، الأقسام الخاصة بالتحاليل المخبرية وغيرها من متطلبات المرحلة لمواجهة جائحة كورونا، بما تقتضيه من إجراءات لضمان السير العادي والمنتظم لهذه المؤسسات الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *